نحن نستخدم كوكيز خاصه بنا و بأطراف أخرى لتحسين خبره المستخدم فى موقعنا و أيضا هى ضروريه لإتمام بعض العمليات التى يطلبها المستخدم على الموقع إذا إستمررت فى التصفح فسوف نعتبر أنك توافق على إستخدام الكوكيز. يمكنك الحصول على المزيد من المعلومات هنا. x

نادي برشلونة لكرة القدم

نادي برشلونة لكرة القدم بالكتلانية: Futbol Club Barcelona ، وغالباً ما يعرف اختصاراً باسم برشلونة أو كما يسميه مشجعوه بارسا، يلعب في الدوري الإسباني،وحالياً هو بطل الكرة الإسبانية والأوروبية.
تأسس نادي برشلونة لكرة القدم في عام 1899 على يد مجموعة من اللاعبين السويسريين والإنجليز والإسبان بقيادة خوان غامبر، وقد أصبح النادي رمزاً للثقافة الكاتالونية والقومية الكاتالانية، ولهذا شعاره "Més que un club" بالعربية: أكثر من مجرد نادي. النشيد الرسمي لبرشلونة هو "لا أحد قادر على قهرنا" وهو ثاني أغنى نادي كرة قدم من حيث العائدات، إذ تصل نسبة مبيعاته السنوية إلى 398 مليون يورو. يحمل النادي منافسة طويلة الأمد مع ريال مدريد، وتسمى مبارياتهم بالمباريات التقليدية، أو "الكلاسيكو".
إنجازات نادي برشلونة :
فاز بإحدى وعشرون لقب لا ليغا، وبرقم قياسي في كأس إسبانيا بستة وعشرين لقب، وعشرة ألقاب من كأس السوبر الإسباني واثنين من كأس الدوري. وهو أيضا من أنجح الأندية في تاريخ كرة القدم الأوروبية، على صعيد البطولات الأوروبية إذ حقق 15 لقب قاري أوروبي بفوزه ببطولة دوري أبطال أوروبا أربعة مرات، و 4 مرات بكأس الاتحاد الأوروبي للأندية أبطال الكؤوس، و 3 مرات بكأس المعارض الأوروبية، و 4 مرات بكأس السوبر الأوروبي، إضافة لحصولة على بطولة كأس العالم للأنديةمرتين وهو النادي الأوروبي الوحيد الذي لعب كرة القدم القارية في كل موسم منذ عام 1955. في عام 2009.
أصبح برشلونة أول نادي في إسبانيا يفوز بثلاثية لا ليغا،كأس ملك إسبانيا، ودوري الأبطال، وفي نفس العام، بات أيضا أول نادي كرة قدم يفوز بستة من أصل ست بطولات في عام واحد، ليكتمل الانجاز بالسداسية، التي تشمل الثلاثية المذكورة بالإضافة إلى كأس السوبر الإسباني وكأس السوبر الأوروبي وكأس العالم للأندية.


تاريخ نادي برشلونة :
في 29 نوفمبر 1899 أسس هانز غامبر نادي برشلونة لكرة القدم مع أحد عشر شخصًا من المتحمسين لكرة القدم، وهي اللعبة التي كانت لا تزال مجهولة إلى حد كبير في هذه المنطقة من العالم.
لقد أصبح نادي برشلونة رمزاً لهوية ملايين الناس حول العالم ليس ذلك فقط بالمعنى الرياضي، بل من حيث علاقته بالمجتمع والسياسة والثقافة. وعبر أصعب الأوقات، كان برشلونة هو الرمز الذي يجسد كتالونيا وتوق أهلها إلى الحرية، وهي تلك الرمزية التي استمرت وثيقة الصلة بالهوية المميزة للنادي وأعضائه حتى يومنا هذا. وضمن السياق الإسباني، يعتبر برشلونة ناديًا منفتحًا وديمقراطيًا. أما على مستوى العالم، فقد عرف عن برشلونة اهتمامه بالقضايا الإنسانية والأطفال خصيصًا من خلال اتفاقية الرعاية المبرمة مع اليونيسيف.
وعبر تاريخ يمتد لمائة عام من الطبيعي أن تتوالى الكثير من الفترات المختلفة على الصعيدين الاجتماعي والرياضي. ففي السنوات الأولى (1899-1922)، منذ تأسيس النادي وحتى إنشاء ستاد لاس كورتس.ومن لاس كورتس إلى كامب نو (1922-1957)، مر الفريق بفترات متناقضة. وقد وصل عدد أعضائه إلى 10 آلاف لأول مرة فيما تطورت كرة القدم إلى ظاهرة جماعية وتحولت إلى الاحترافية وشهدت تلك السنوات ظهور شخصيات أسطورية مثل ألكانتارا وساميتير. لكن نظرًا للصعوبات المادية والاضطرابات السياسية إبان الحرب الأهلية الإسبانية وفترة ما بعد الحرب، اضطر النادي للتغلب على عديد من الظروف المعاكسة بما فيها اغتيال رئيس النادي جوسيب سانيول عام 1936، وهو الشخص الذي دعم شعار "الرياضة والمواطنة". ومع ذلك كافح النادي للبقاء، وتجسدت فترة التعافي على المستويين الاجتماعي والرياضي في إستاد كامب نو، بالتزامن مع وصول لاديسلاو كوبالا الذي كان له تأثير هائل.
ومنذ إنشاء كامب نو وحتى الذكرى الخامسة والسبعين لتأسيس النادي (1957-1974)، عانى برشلونة من النتائج الهزيلة لكنه تماسك ككيان مع ازدياد مطرد في عدد الأعضاء والاسترداد الثابت لهويته وإن كان بشكل بطئ، ورغم عوائق الزمن. هذا الشعور الجلي تجسد للمرة الأولى في عبارة "أكثر من مجرد نادي" والتي أعلن عنها رئيس النادي نارسيس كاريراس. واستطاع مجلس الإدارة برئاسة أجوستي مونتال أن يجلب إلى برشلونة لاعبًا غيّر تاريخ النادي وهو يوهان كرويف.
ومن الذكرى السابعة حتى كأس أوروبا (1974-1992)، شهد النادي تحول أندية كرة القدم إلى الديمقراطية، وبداية فترة الرئاسة الطويلة لجوسيب نونيز، وتوسيع إستاد كامب نو بمناسبة كأس العالم عام 1982، والفوز بكأس الكؤوس في مدينة بازل (1979) وهو ما اعتبر نجاحًا مبهرًا ليس فقط بالمعنى الرياضي لكن أيضًا بالمعنى الاجتماعي من خلال البعثة التمثيلية الهائلة لمشجعي برشلونة والذي أكدوا لأوروبا على وحدة أعلام برشلونة وكتالونيا. عاد كرويف لكن كمدرب هذه المرة وشكل ما سيعرف فيما بعد بـ "فريق الأحلام" (1990-1994) والذي توج مجده بانتزاع كأس أوروبا في ويمبلي (1992) بفضل هدف كويمان الشهير. السيادة العالمية. ومن ويمبلي إلى أبو ظبي (1992-2009)، حقق النادي أعظم ثلاث إنجازات ليصبح بطل أوروبا. وانتهت فترة الرئاسة الطويلة لجوسيب نونيز وأظهر النادي أفضل إمكاناته في خلال الاحتفالات بمئويته. وبعد جوان جاسبارت (2000-2003)، جاءت انتخابات يونيو 2003 بجوان لابورتا إلى رئاسة النادي وبدأت فترة جديدة للتوسع الاجتماعي ليصل عدد الأعضاء إلى 172938 عضوًا، وتحققت المزيد من الإنجازات على أرض الملعب شملت الفوز أربع مرات بلقب الدوري والفوز بلقب دوري الأبطال في باريس وروما وكأس العالم لأندية كرة القدم.
وفي موسم 2008-2009، بعث قدوم جوسيب غوارديولا كمدرب للفريق الأول طاقة جديدة في الفريق، وحقق الفريق معه أكثر المواسم نجاحًا عبر تاريخ النادي من خلال فوزه بالسداسية التي ستظل محفورة للأبد في ذاكرة كل مشجعي برشلونة. ساعد النجاحُ في الملعب الناديَ على أن يوسع دوره الاجتماعي وعزز مكانته الإعلامية. وفي موسم 2009/2010، وهو الموسم الثاني بقيادة غوارديولا، فاز الفريق بالدوري للعام الثاني على التوالي، وللمرة العشرين في تاريخه محققًا رقمًا قياسيًا جديدًا بالوصول إلى 99 نقطة في ذلك الموسم. ولم يحسم اللقب إلا في اليوم الأخير في المباراة التي أقيمت أمام بلد الوليد وانطلقت الاحتفالات في نفس ذلك المساء بمصاحبة المشجعين في كامب نو.
لدى نادي برشلونة قاعدة جماهيرية مرتفعة جدا، ولا يقتصر مؤازروة في كاتالونيا وإسبانيا فحسب بل تمتد شعبية وجماهيرية النادي وبشكل مرتفع في جميع دول العالم بحيث تبدو قاعدتة الجماهيرية ضخمة جدا.
• يحظى النادي بأكبر نسبة جماهيرية في إسبانيا بواقع 44 % من جماهير الكرة و أكثر نادي شعبية في أوروبا إذ وصل عدد مشجعوه في القارة عام 2010 إلى 57.8 مليون تقريبا.
• تحتل جماهير النادي الطليعة في مواقع التواصل الاجتماعي بعدد يناهز 25 مليون في صفحتي النادي الرسميتين في فيسبوك وتويتر.
تعد ساحة كاناليتاس الواقعة جنوب مدينة برشلونة تعتبر الساحة التي تتجمع فيها جماهير النادي سواء عند الاحتفال بأنجاز يحققة النادي أو للتجمهر والتجمع لمشاهدة مباريات النادي من خلال شاشات عملاقة يتم نصبها خصيصا لمشاهدة مباريات الفريق وغالبا ما تشهد تلك الساحة احتشاد عشرات الآلاف من أنصار النادي الكاتالوني
ومن أبرز مشجعي نادي برشلونة:
• رئيس الوزراء الإسباني خوسيه لويس ثباتيرو .
• بابا الفاتيكان الأسبق يوحنا بولس الثاني وقد كان عضو شرفي للنادي.
وكذلك أشهر مشجع كرة قدم في العالم جيمي جامب الذي حاز على شهرة عالمية واسعة لقيامة بأقتحام الملاعب الكروية في مباريات عديدة

رابطة لاعبي برشلونة (Agrupació Barça Jugadors - ABJ) هي الاتحاد الذي يضم لاعبي نادي برشلونة لكرة القدم ومؤيديه ويعمل على ضمان حياة كريمة لكل شخص عمل في السابق في أجل الفريق

تشكلت رابطة لاعبي برشلونة (ABJ) عام 1959 وكانت واحدة من أولى الروابط التي تنشأ لهذا الغرض في أوروبا. ويبلغ عدد أعضائها اليوم 900 عضو غالبيتهم توقفوا عن ممارسة اللعب في أي من فئات كرة القدم. والأعضاء الآخرون هم من المشجعين ومحبي برشلونة الذين يرغبون في أن يبقوا على صلة وثيقة باللاعبين ومشروعاتهم الاجتماعية
.
الأنشطة الرياضية والمشروعات الاجتماعية :

توفر الرابطة مكانًا لتدريب اللاعبين السابقين في مجمع سيتوتات إسبورتيفا جوان غامبر وتملك عددًا من الفرق المختلفة التي تشارك في المنافسات الرسمية والمباريات والمناسبات الخيرية لدعم النادي. وفي عام 2006، أطلقت الرابطة مشروع "إدمان الرياضة" لتعزيز الإقبال على ممارسة الرياضات ومكافحة إدمان المخدرات بين الشباب. ومنذ عام 2010، حرصت رابطة لاعبي برشلونة على أن تنظم في كل عام جائزة لاعبي برشلونة والتي من خلالها يقوم جميع محبي النادي بدعم مبادرة لتكريم لاعب الفريق الأول الذي كان سلوكه مثاليًا طوال الموسم.

نحن نستخدم كوكيز خاصه بنا و بأطراف أخرى لتحسين خبره المستخدم فى موقعنا و أيضا هى ضروريه لإتمام بعض العمليات التى يطلبها المستخدم على الموقع إذا إستمررت فى التصفح فسوف نعتبر أنك توافق على إستخدام الكوكيز. يمكنك الحصول على المزيد من المعلومات هنا. x